مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

ولايات السودان
أخر الأخبار

ولاية نهر النيل تعلن انطلاقة حملات الاستنفار ومعسكرات التدريب ووالي نهر النيل يؤكد جاهزية الولاية ووالي الخرطوم يقول شكرا حكومة وشعب نهر النيل للوقفه القويه 

ولاية نهر النيل تعلن انطلاقة حملات الاستنفار ومعسكرات التدريب ووالي نهر النيل يؤكد جاهزية الولاية ووالي الخرطوم يقول شكرا حكومة وشعب نهر النيل للوقفه القويه 

 

كتب/ أحمد علي أبشر

 

انطلقت صباح اليوم البدايه الفعليه لحملات التعبئه والاستنفار بالولاية واعلن الاستاذ محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف انطلاقة الحملات من خلال الزيارات التي شملت محليات الدامر وعطبرة وبربر وفي رئاسة محلية الدامر تراس السيد الوالي وبحضور ومشاركة اللواء شرطة حقوقي سلمان محمد الطيب مدير شرطة الولاية والعميد امن ياسر علي بشير مدير جهاز المخابرات العامة والاستاذ الحاج بله أحمد سومي الامين العام لحكومة الولاية تراس الاجتماع المطول مع قيادات محلية الدامر برئاسة الاستاذ عثمان محمد عثمان المدير التنفيذي لمحلية الدامر وقيادات الوحدات الادارية ولجنة امن المحليه ولجنة التعبئه والاستنفار بالمحلية

واشار السيد الوالي بان مايجري في الخرطوم هو مخطط كبير يستهدف هوية الوطن ومقدراته ومكتسابته مشيدا بتصدي قواتنا المسلحة الباسله للمخطط بكل بساله وشجاعه وتخطيط واستطاعت بفضل الله ثم بتضحياتها بافشال المخطط والذي وصفه بالكبير واضاف السيد الوالي بانه حيال هذا المخطط ماكان لنا ان نقف بقوة خلف قواتنا المسلحة مشيدا بتدافع ابناء الولاية بكل مكوناتهم ومناطقهم لمناصرة القوات المسلحة في صورة اذهلت كل العالم مؤكدا بان محلية الدامر كانت المحليه الاولي في الدعم والمشاركه عبر قوافل الدعم والمؤازره والمناصره مضيفا بان المرحلة الحاليه هي مرحلة التدريب والتفويج معلنا عن فتح معسكرات للتدريب بكل محليات الولاية لتدريب كل قادر علي حمل السلاح للتحسب لاي مواجهه والمساهمة في دحر التمرد مؤكدا بان ولاية نهر النيل اعلنتها من قبل اندلاع احداث التمرد بانها تقف خلف القوات المسلحة باعتبارها صمام الامان للوطن ورمزيته الوطنيه والقوميه وهي حامي الحمي والدرع الواقي لذلك يجب على الجميع بمختلف مكوناتهم وانتماءاتهم الوقوف من خلف القوات المسلحة والاستجابة لنداء القائد العام للقوات المسلحه من اجل المشاركة في دفع العدوان

اللواء شرطة حقوقي سلمان محمد الطيب مدير شرطة الولاية اشار بان النفره العامه ليس عجزا او ضعفا في القوات المسلحة والقوات النظامية ولكن لاتاحة الفرصه لجميع اهل السودان للدفاع عن الوطن وهي يتعرض للعدوان الاجنبي واكد بان الدعوه لكل اهل السودان ولكل قادر علي حمل السلاح دون حجر لكن القضيه الان قضية وطن واشار مدير شرطة الولاية بانهم بادروا باعلان فتح معسكرات للتدريب تحت مسمى معسكرات الكرامه بكل محليات الولاية واشار لضرورة تكثيف دور الاعلام لتوعية وتبصير جميع اهل السودان والولاية بهذا المخطط الذي تكشفت اهدافه

العميد امن ياسر علي بشير مدير جهاز المخابرات العامة اكد بان مايجري في السودان من تدخل اجنبي يمس كل اهل السودان ودعا الجميع للوحده وتناسي الخلافات والانتماءات الضيقه وضرورة النظره الكليه لان الامر ان يكن الوطن او لايكن هنالك وطن

الاستاذ الحاج بله أحمد سومي الامين العام لحكومة الولاية دعا جميع اهل الولاية للانحراط في معسكرات التدريب للدفاع عن الوطن ومناصرة القوات المسلحة وهي تتصدي لهذا العدوان الاجنبي الغاشم

الاستاذ عثمان محمد عثمان المدير التنفيذي لمحلية الدامر اكد جاهزية المحليه للوفاء بكامل مايليها في التعبئه والاستنفار ومعسكرات التدريب مؤكدا بان المحليه تقف بصلابه مع قواتها المسلحة

القيادات الشعبيه بالمحلية اكدوا استعدادهم التام للانحراط في المعسكرات والوقوف مع القوات المسلحة

وفي محلية عطبرة تراس السيد الوالي الاجتماع الذي تم مع قيادات المحليه واللجنة الامنية بالمحلية وعدد من الناشطين بمواقع التواصل بالمحلية وذلك بحضور ومشاركة الاستاذ احمد عثمان حمزه والي ولاية الخرطوم واللواء شرطة حقوقي سلمان محمد الطيب مدير شرطة الولاية والعميد امن ياسر علي بشير مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية

واستعرض السيد الوالي في فاتحة الاجتماع حجم المؤامره الكبري التي تتعرض لها بلادنا وتتصدي لها القوات المسلحة بكل قوه وبساله في ملحمه تاريخيه كبري تؤكد مدي مقدرات قواتنا المسلحة ومهنيتها وتفانيها وتضحياتها الجسام مؤكدا بان الولاية حددت يوم السبت المقبل ان شاء الله هو يوم جمع لكل المحليات امام الامانة العامة لحكومة الولاية بالدامر والذي يمثل ضربة البدايه لانطلاقة معسكرات التدريب وشدد السيد علي ضرورة اشراك الجميع في النفره العامه باعتبار ان الهم هو هم الوطن واهله جميعا وليس القوات المسلحة والنظاميه فقط واضاف السيد الوالي بان مشاركة الشعب السوداني وكل قادر علي حمل السلاح هي ضريبة وطنيه وشرف لاي مواطن سوداني اصيل للدفاع عن الارض والعرض مشيرا بان ممارسات المليشيا والمرتزقه الأجانب التي تمت تؤكد بان الجميع مستهدف لذلك علي كل افراد الشعب الوقوف بصلابه في هذا الوقت خلف القوات المسلحة تجاه هذا المخطط الاجنبي الذي يستهدف قيمنا ومواردنا وهويتنا وثقافتنا ويسعي لخلق الفتن وتفتيت البلاد ليسهل عليه نهب مواردها وخيراتها واضاف بان النفره هي نداء لجميع اهل السودان والولاية عامه من اجل الدفاع عن الوطن والتحسب لمواجهة اي عدوان علي الولاية

الاستاذ احمد عثمان حمزه والي ولاية الخرطوم عبر عن بالغ شكره وتقديره لحكومة وشعب ومواطن نهر النيل لوقفتهم القويه مع قواتهم المسلحة عبر قوافل الدعم والاسناد والمؤازره في ملحمه تاريخيه لم يسبق لها مثيل شهدها كل العالم عبر كافة وسائل ووسائط الاعلام كذلك شكر حكومة الولاية وجميع مواطنيها واهلها لاستقبالهم اهلهم اهل الخرطوم الذين وصلوا للولاية من جراء الحرب المفروضه مؤكدا بان ماقدمته الولاية سيسجله التاريخ باحرف من نور وبشر السيد والي الخرطوم باقتراب النصر المؤزر لقواتنا المسلحة علي هذا التدخل الاجنبي مشيرا بان ماحدث بالخرطوم بالرغم من مااحدثه من خسائر في الارواح والممتلكات ولكنه باذن الله سيعقبه الخير الكثير ومعالجة كافة الثغرات علي راسها الوجود الاجنبي غير المقنن

اللواء شرطة حقوقي سلمان محمد الطيب مدير شرطة الولاية والعميد امن ياسر علي بشير مدير جهاز المخابرات العامة وعدد من القيادات الامنية تناولوا بالتفصيل ابعاد هذه المؤامره علي بلادنا والمخطط الاجنبي الذي يستهدف محو السودان كدوله ذات سياده من الوجود وطالبوا بضرورة انخراط الجميع في معكسرات التدريب من اجل صون وحدة تراب الوطن ضد كل طامع وخائن وحذروا من مغبة ماحدث في الخرطوم من انتهاكات وترويع للمواطنين الامنيين وازهاق للارواح البرئيه ونهب وسرق وحرق للمتلكات العامة والخاصه في صورة لاتشبه اهل السودان ولم يشهد لها مثيل من قبل في بلادنا طيلة تاريخها الطويل وشددوا علي ضرورة وأهمية دور الاعلام في رفع الحس الامني للمواطن وضرورة الانخراط في المعسكرات والوقوف جنبا الي جنب مع القوات المسلحة والقوات الامنيه والنظاميه من اجل محاصرة والقضاء علي اي مظاهر امنيه سالبه تضر بالوطن والمواطن

الاستاذ يحي خالد عبدالباسط المدير التنفيذي لمحلية عطبرة اكد جاهزية المحليه لانزال برنامج النفره لارض الواقع مشيرا لتدافع ابناء المحلية نحو معسكرات التدريب وعلي راسها معسكر الكرامه بالداخله والذي سيتمد لبقية مناطق المحليه

قيادات اللجنة الامنية بمحلية عطبرة وعدد من الناشطين اكدوا حرص الجميع للدفاع عن الوطن

الي ذلك قام السيد الوالي واعضاء اللجنة الامنية بالولاية بزيارة لمحلية بربر في ذات الغرض وتم الاجتماع مع قيادات محلية بربر بمشاركة كافة الوحدات الادارية بالمحلية ولجان التعبئه والاستنفار

واكدت قيادات محلية بربر جاهزيتها التامه لانخراط مواطن المحليه في المعسكرات والوقوف مع القوات المسلحة وهي تزود عن حياض الوطن ضد التدخل الاجنبي وضد الميلشيا المتمرده والمرتزقه من الدول الخارجيه

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى