ولايات السودان
أخر الأخبار

والي نهر النيل واعضاء اللجنة الامنية يشهدون افتتاح معسكر الشهيد محمد الحسن بابكر بالدامر والوالي يشيد بمحلية الدامر 

والي نهر النيل واعضاء اللجنة الامنية يشهدون افتتاح معسكر الشهيد محمد الحسن بابكر بالدامر والوالي يشيد بمحلية الدامر 

 

الدامر/ أحمد علي أبشر

 

شهد الاستاذ محمد البدوي عبدالماجد ابوقرون والي نهر النيل المكلف واللواء ركن محمد الامين حسن عبدالوهاب خيري قائد سلاح المدفعية واللواء شرطة حقوقي سلمان محمد الطيب مدير شرطة الولاية والعميد امن ياسر علي بشير مدير جهاز المخابرات العامة والاستاذ عثمان محمد عثمان المدير التنفيذي لمحلية الدامر والاستاذ مدثر حسن يس منسق معسكرات التدريب بمحلية الدامر وجمع غفير من المواطنين شهدوا افتتاح معسكر الشهيد محمد الحسن بابكر بمربع 14 بالدامر

وحيا السيد الوالي المجهودات الكبيرة والمقدرة لمحلية الدامر تجاه برامج التعبئه والاستنفار وتحقيقها المركز الاول في مجال تقديم الدعم والمؤازره والمسانده للقوات المسلحه وسرعة الاستجابة لنداء القائد العام للقوات المسلحه باعلان التعبئه مؤكدا جاهزية ولاية نهر النيل للدفاع عن الارض والعرض في ظل الاستهداف الكبير والمؤامرت التي تحاك ضد الوطن مشيدا بتدافع جميع ابناء نهر النيل في كافة المحليات والمناطق والانخراط في معسكرات التدريب وحيا السيد الوالي القوات المسلحة والتي وصفها بانها صمام الامان للوطن كما حيا شهداء القوات المسلحة والقوات النظامية وكل من قدم روحه رخيصة فداءا للوطن في معركة الكرامه

اللواء ركن محمد الامين حسن عبدالوهاب خيري قائد سلاح المدفعية عبر عن بالغ سعادته بانطلاق معسكرات الكرامه بجميع محليات ومناطق وربوع الولاية استجابة لنداء القائد العام للقوات المسلحه مؤكدا بان هذه الاستجابة الكبيرة تؤكد وقوف الشعب السوداني مع قواته المسلحة وهي تزود عن حياض الوطن

الاستاذ عثمان محمد عثمان المدير التنفيذي لمحلية الدامر استعرض بالتفصيل المعسكرات التي انطلقت بالمحلية وكذلك التي سينطلق العمل بها خلال الايام المقبلة في مناطق الشاعديناب والزيداب وسيدون وغيرها من مناطق المحليه واضاف بان كل المناطق والقري بالمحلية جاهزه لانطلاقة معسكرات الكرامه مؤكدا بان المحليه كما كانت الاولي في قوافل الدعم والزاد باذن الله تكن الاولي في المعسكرات والجمع والتقدم للامام نصرة ومؤازرة للقوات المسلحه وهي تتصدي لهذا العدوان الغاشم وللمرتزقه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى