مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

المالية بالنيل الازرق: تدابير لمجابهة الازمة المالية القومية والوضع الراهن

 

المالية بالنيل الازرق: تدابير لمجابهة الازمة المالية القومية والوضع الراهن

 

الدمازين : وليد علي – شبكة زول نت

 

 

كشف مولانا عباس عبدالله كارا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي باقليم النيل الازرق لدي حديثه في المؤتمر الصحفي الذي نظمه المجلس الاعلي للثقافة والاعلام والسياحة بقاعة المجلس التشريعي حول تدابير حكومة الاقليم لمقابلة المتطلبات ومواجهة التحديات في ظل الوضع الراهن.

حيث كشف كارا التدابير التي اتخذتها وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لمعالجة اثار الازمة القومية الناتجة من احداث 15 ابريل بالخرطوم مشيرا الي ان النيل الازرق خرجت من الاحداث القبلية واثارها وقطعت خطوات نحو التعافي الا ان احداث ازمة 15 ابريل القت بظلالها وخلفت اثار اقتصادية بموجبها خروج عدد من المحافظات بالاقليم من المظلة الايرادية. بفقدان 80 % من الايرادات بجانب تاثر القطاع الاجتماعي والسلع الاستهلاكية

والبترولية والادوية لارتباطها بوارد الخرطوم فضلا عن التذويب.

وقال كارا ان حكومة الاقليم بذلت جهود مقدرة لعدم تمدد الحرب للاقليم خاصة التدابير الامنية والحنكة في ادارة الازمة والتي افضت الي تسليم المليشيا وسيطرة القوات المسلحة علي الاوضاع بجانب التحكم في السلع الموجودة وفتح مصادر اخري لتوفير السلع.

واشار كارا لجهود اللجنة الاقتصادية والتدابير التي تم اتخاذها والتواصل مع الولايات الاخري وفتح عدد من المعابر لاستدامة توفر السلع

ويلاحظ عدم وجود اكتظاظ وصفوف.

واضاف كارا ان حكومة الاقليم عملت علي توفير الخدمات الضرورية ( الامن لاهميته القصوي – السلع الضرورية – خدمات الصحة والمياه) وعليه صدرت حزمة من الموجهات لادارة الازمة ابرزها السيطرة وضبط الايرادات وتقليل الفاقد منها بعد اتخاذ التدابير اللازمة عبر لجنة ادارة ازمة الموارد والصرف علي الاولويات المتمثلة في( الامن – الصحة – المياه) والمؤسسات الايرادية والخدمات التامينية والتنمية الضرورية بجانب تخفيض القوي العاملة للعاملين بالخدمة المدنية بنسبة 80 % والابقاء علي 20 % لمجابهة الازمة القومية في ظل عدم توفر المرتبات.

واكد كارا انه وفي ظل شح الايرادات التزمت حكومة الاقليم يالمشتركات الاساسية كاولوية قصوي لادارة الازمة خاصة وان الامن يرتبط بمحاور متعددة وتم الصرف علي المشتركات الاساسية من كافة الايرادات وتوقف الصرف علي البنود الاخري وهذه التدابير شملت الثلاث اشهر الاولي من احداث 15 ابريل.

مبينا ان الخطة مرفقة بالتنمية الضرورية منها سد بوط لاهميته حيث تم التمويل بمبلغ 22 مليون جنيه وطريق الدمازين الرصيرص بمبلغ 700 مليون جنيه بجانب مياه الرصيرص.

واضاف كارا الي دعم الانتاج بمحاوره المختلفة وعودة 150 الف فدان من اراضي الشركة العربية لشعب النيل الازرق وفرت موارد بمايعادل 131 مليون جنيه لحكومة الاقليم منوها الي الدعوات للمستثمرين مستمرة والفرص متاحة.

ومن التنمية الضرورية معالجة طريق الدمازين اقدي من ايرادات مساحات الشركة العربية.

وتطرق كارا للتدابير المتعلقة بتقسيط الرسوم الزراعية لتشجيع المزارعين والجهود المبذولة لانسياب التمويل الزراعي فضلا عن دعم حملات تطعيم القطيع وتشييد سلخانة الدمازين وتاهيل سوق الصادر.

 

وفي معرض رده علي اسئلة واستفسارات الصحفيين والاعلاميين قال كارا ان مسائل التعدين واستغلال موارد التعدين تمضي بخطي وثابة نحو الاستغلال الامثل بجانب الاشارة للجهود المبذولة علي المستوي القومي لايجاد حلول للازمة المالية وعلي مستوي الاقليم تواصل الحكومة مجهوداتها للمحافظة علي الامن والاستقرار وانسياب السلع الاستهلاكية للمواطنين واستدامة خدمات الصحة والمياه.

وتعهد كارا بمتابعة الرقابة علي السلع بالاسواق عبر الجهات المعنية للمزيد من احكام الرقابة .

وبشر باضافة الاعلام ضمن اولويات الصرف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى