مقالات الرأي
أخر الأخبار

هشام احمد المصطفي (ابوهيام ) بكتب : ✍️ برهن برهانك يابرهان واعفي مدير عام البنك الزراعي محمد ادم واكرم نائبة عذالدين فقيري

الكلام الدغري/ بقلم هشام احمدالمصطفي(ابوهيام )

========================

برهن برهانك يابرهان واعفي مدير عام البنك الزراعي محمد ادم واكرم نائبة عذالدين فقيري 

========================

ظل السواد الاعظم من المواطنين السودانين يتابعون تلكم السياسات العرجاء التي عمدمديرعام البنك الزراعي محمدادم علي تنفيذها والتي تهدف في المقام الاول لادخال الرعب والجشع والخوف في نفوس المذارعين.

ونلاحظ ونتابع بستمرار تصريحات المدير العام والتي هي ابدا لم تكون مطمنة اومقبولة لدي المجتمع خاصة الاخوة المذارعين الذين فقدوا الثقة في الدولة نتاج ماظل يقوم بة ويطلقة المدير العام من تصريحات لم تكون ابدا في محلها .

والبنك الذراعي بعتبارة موسسة اقتصادية ذات امال عريضة ومن المفترض ان يلعب دورا مقدرا في هذا المرحلة والمرحلة الانتقالية من اجل دفع مسيرة التنمية الاقتصادية للبلاد كماهو معروف عنة في قديم الذمان ومنذتاسيسة اضف لذلك من المفترض ان يعمل هذا البنك بعتبارة الموسسة المالية الاقتصادية المنوط به الاهتمام بقطاع الذراعة وان يقوم بعمل مقدرا خاصة في هذة المرحلة التي معلوم انة تتطلب بذل جهود كبيرة من كافة القايمين علي امر هذا البنك.

بدا من المدير العام ولكن لاسف الشديد كما ذكرة نراه ونتابعة التصريحات.مهبط لهموم الدولة وسياساتها المتبعة تجاة المذارعين بل تخرج منة بعض التصريحات المحبطة التي ادخلت الموسسات والقطاع الذراعي في صراعات وتكاد ان تنشب حروب اخرة بين الموسسات والمذارعين.

خاصة في مايتعلق بتمول القطاع الذراعي

: محمد ادم المدير العام دوما مانلاحظة بانة يصرح بعدم مقدرة الدولة وزارة المالية علي الايفاء بالالتزامات تجاة البنك لكي يتمكن بالاطلاع بدورة نحو المذارعين في مابتعلق بتمويلهم والعكس هوصحيح الرجل كانة مدفوع من جيهة لكي يطلق هذة التصريحات المهبطة نسبة لان في الاصل اختيارة لم يكن مدروس. ويكاد عشم المذارعين الغبش انقطع تماما اثروجود هذا الرجل في قمة رئاسة البنك الزراعي.

والدولة نلاحظها ونراقبها في مساعي حميدة لتهدئة الامور وتطيب الخواطر وهي بقيادة سعادة الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة وكافة المسوولين عملوا وهم مشكورين على المجهودات التي تبزل من اجل الذراعة بعتبارها العمود الفقري والاقتصادي للبلد

اضف لذلك دورة وزارة المالية والاقتصاد الوطني وبنك السودان ألذي يعمل علي توفير السيولة لهذا البنك والذي كان من المفترض ان يحافظ مديرة العام علي اسرارة المالية والادارية وانا في اعتقادي مثل هذة المشاكل التي تواجة الموسسات السيادية مثل البنك الزراعي الذي نتحدث عنة عبر الكلام الدغري كان من المفترض ان لايبح مديرة العام بهذة الاسرار حفاظا علي مكتسبات القطاع الذراعي من باب مراعاة الاوضاع التي تمر به البلاد.

ولاشك في ان الواجب الدستوري لهذا البنك وطيل الاعوام السابقة التي تولي فية وحتي الان محمد ادم ادارة هذا البنك نلاحظ المذارعين هم مهبطين من السياسات التي عمد علية المدير العام حيث انة جعل في كل مافي وسعة من اجل ان تتشوة الصورة العامة للبنك وسط المذارعين اضف لماء يخفي هواعظم.

فبربكم تخيلوا معي رجل قايد لمثل هذه الموسسة كيف يتثناء للقائمين علي امر البلاد بدا من سعادة الفريق عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة ومرورا بوزير المالية الدكتور جبيريل والذي نماء لعلمي بان لدية علاقة رحم مع المدير العام.

وانا المواطن البسيط اذ كنت في موقع اتخاذ القرار والسلطة لعملتو علي اعفاء محمد ادم وقدتة للسجون ادبا وطاعا وردا لحقوق المذارعين والعاملين التي هي الان حبيثة الادراج ومن الاشياء الغرئيبة التي تحكي عنة اذا زار اي شخص رئاسة البنك الذراعي يلاحظ ويشاهد مدي الطوق الامني وحجم الراجمات البشرية ونافخي الكير الذين يعملونا معة هذة رسالة لابد ان نوجهها لسيد الفريق عبدالفتاح البرهان ونقول لة فية بان المنهدس محمدادم المديرالعام للبنك الذراعي ليس الشخص الجدير لقيادة هذة البنك.

المطلب الوحيد ان يتم اعفاء المدير حفاظا علي ماتبقي من نسيج اجتماعي

يربط الاخوة المذارعين ومن القصص التي تقال ان المدير العام حينما شعر بالفشل الاداري الذريع والعجز هرب من كرسي المكتب وترك تصريف مهام البنك لنائبة المهندس عزالدين علي فقيري والتحية لنائب المدير ولابد من ان يكرم من قبل رئاسة الدولة هذا الرجل في حقيقة الامر ظل يبذل مجهودات مقدرة ومعتبرة من اجل تحسين تلكم الصورة اوالصورة التي تشوهت وعمل المدير العام علي ذلك تكاد تكون عن قصد.

وفقيري مشكورا علي بذل مجهوداتة المتعاظمة خاصة في مايتعلق بتمويل العروة الصيفية. وفي حقيقة الامر هذا المجهودات عملت علي تناسي المذارعين كل المرارات حيث انهم قدم لهم التمويل.

خاصة تمويل الجازولين وقدذهب فقيري لأبعد مشكورا وقدم التمويل النقدي للقطاع الشرقي وظل هنالك الاخوة المذارعين يستمعونا بماء قدم اليهم من تمويل نتاج هذة المجهودات التي بذلها المهندس عذالدين فقيري حيث انة اسهمت في استقرار المذارعين وهو مشكورا علي اهتمامة المتعاظم بفروع ولاية الجزيرة والان تم تسليمها التمويل والرجل في مساعيهي لم يقف علي ذلك. بل عمل علي رد حقوق كافةالعاملين الذين ظلموا من قبل المدير العام.

خاصة حقوق الاخوة المعاشين الذين افنوا ثمرة شبابهم وحياتهم في خدمة هذا البنك. حيث ان كل الملفات المتعلقة بهولا العاملين كماذكرت كانت حبيثة الادارج ولم يتحرك صوبها المدير العام.

حيث انة كانت نسيا منسية.

وعمل الاخ فقيري علي ازالت الغبار منه وتحرك صوبه بنفسة وكانت جهودة متعاظمة وهوفي

واجتماعاتة متواصلة مع وزارة المالية وبنك السودان وصندوق المعاشات حيث انة توفق بفضل الله ونيتة السليمة واحدث فية انجازا ملحوظا يستحق فية الشكر والتقدير والاحترام من كافة العاملين الذين تمت احالتهم للمعاش سوا كانوا يعملون في الرياسة اوالقطاعات المنتشرة علي امتداد ولايات السودان.

وهذا الرجل يحمدله انة عمل علي تحريك ملفات معاشات الشرطة والقوات المسلحة وظل يعمل كانحلة من اجل الرقي والارتقاء بهذاالبنك ايمانا منة بالدور المتعاظم الذي قدمة هولا المعاشين في السابق وكما تعلمون بانهم عمل علي ان يكون لهذا البنك الزراعي دورا مقدرا في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية للبلاد.

ذلك من خلال خدماتة التمويلية للقطاع الذراعي من خلال صيغ تمويلية مرضية ومقبولة بالنسبة لهم بعتبارها صيغ اسلامية.

والحق لله يقال فقيري ظل في اجتماعات متواصلة مع وزراء الذراعة علي مستوي الولايات وهو صادق في حديثة لهم وامين في ادائهي عكس مايمتاز بة المدير العام الذي نجدة دوما اذا تحدث كذب واذا اوعد اخلف وهودوما ملاحظ منكب علي مكتبتة صادرا من التعليمات والاوامر لحاشيتة التوجيهات التي تشير الي ان ممنوع الاقتراب والتصور .عزاونا بان تنظر الدولة في امر البنك الزراعي وان تثمن هذة الجهودات الجبارة التي ظل يبذلها المهندس فقيري والتحية والتعظيم له وهوسوداني وطني غيور علي مصلحة البنك والمذارعين وعلي القطاعات.

واذا تم تعينة مديرا عاما للبنك انا سوف انبكم بوضع مذدهر لهذا البنك وللقطاع الذراعي وسوف تشهد البلاد نقلة نوعية في جوانب الذراعة بعتبار انه يعتمد علية بنسبة٩٠/١٠٠ من مواطني اهل السودان وبالتالي سوف يعادلهذا البنك الزراعي مجدة وتاريخة التليد واذا جعل وتركة علي محمدادم الذي يعمل من اجل هدم سياسة البنك يادنيا عليك السلام

اللهم بلغت فاشهد تحياتي ابوهيام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى