ولايات السودان
أخر الأخبار

الجلسة التشاورية لحكماء الادارة الاهلية بود الماحي تختتم اعمالها وتصدر توصياتها

الجلسة التشاورية لحكماء الادارة الاهلية بود الماحي تختتم اعمالها وتصدر توصياتها

 

 

ود الماحي : وليد علي ادم لشبكة زول نت

 

اختتمت الجلسة التشاورية لحكماء الادارة الاهلية بمحافظة ود الماحي باقليم النيل الازرق برعاية الاستاذ محجوب الشيخ الخليفة محافظ ود الماحي اعمالها. بقاعة رئاسة المحافظة بمدينة ودالماحي بتشريف الناظر عالم مون جابر مستشار حاكم الاقليم للادارة الاهلية والمصالحات والمك الفاتح يوسف حسن عدلان ناظر عموم قبائل النيل الازرق والناظر سيف الدولة ادهم ناظر المنطقة الغربية والاستاذ شوقي حسين حميدة وكيل مك مملكة فاذوغلي وبمشاركة الدكتور عرفات الصادق مستشار الحاكم للصحة والاستاذ محجوب عبدالرسول الامين العام لديوان الحكم المحلي والعمدة خالد الرشيد ابوشوتال محافظ محافظة الرصيرص وعدد من قيادات الادارة الاهلية بالمحافظات المختلفة.وقيادات الاجهزة الامنية والنظامية بودالماحي.

 

وفي الجلسة الختامية استعرض الاستاذ محجوب الشيخ الخليفة محافظ محافظة ودالماحي رئيس لجنة الامن الوضع الراهن بالمحافظة موكدا ان الجلسة تهدف بشكل اساسي لتجديد العهد والميثاق بين المحافظة والادارات الاهلية املا ان تخرج الجلسة والجميع اكثر قوة وانسجاما لمستقبل واعد للمحافظة والاقليم والسودان كافة .

وتطرق محجوب لاحداث الخرطوم ومالاتها واثارها واضرارها واهمة اخذ الحيطة والحزر واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تمدد اثار احداث الخرطوم للولايات مؤكدا ان النصر حليف القوات المسلحة .

وبعث محجوب برسالة للبرهان وعقار بان سيروا الي الامام و(ان دعا الداع لم نخن ) وان الجميع في اهبة الاستعداد للذود عن حمي الوطن.

وقال محجوب ان اقليم النيل الازرق امن ومستقر عدا الهفوة التي حدثت جنوب الكرمك وتم حسمها من قبل القوات المسلحة وان محافظة ودالماحي الان من اكثر امنا واستقرارا داعيا لعدم تغييب دور الادارة الاهلية في هذه المرحلة لخصوصيتها.

وثمن محجوب جهود لجنة امن محافظة ودالماحي وتميزها باليقظة وسرعة الاستجابة وانهم ظلوا عين ساهرة ويد امينة مشيرا لعدد من التفلتات التي شهدتها المحافظة في الفترة الاخيرة والتدابير التي تم اتخاذها بسطا لهيبة الدولة وحفظا للامن والاستقرار والتاكيد علي ان الامن مسئولية الجميع.

وطمان محجوب كافة المشاركين في الجلسة التشاورية ان محافظته وضعت حزمة من الضوابط المشددة لحسم المتفلتين وناشد قيادات الادارة الاهلية بربوع المحافظة للمساهمة في اكتمال حلقات الامن والاستقرار.

واضاف العمدة عبود محمد ادم ابو النعمة ( عمودية فاذوغلي شرق) ان الامن مستتب بربوع عموديته وان الاحوال تسير للافضل تحت اشراف المك يوسف حسين حميدة مك مملكة فاذوغلي التاريخية.

وفي ذات السياق تناول العمدة رابح الناير ( عمودية كنانة ورفاعة) الادوار المتوقعة لقيادات الادارة الاهلية للوصول الي تفاهمات والسبل الكفيلة لرفع المعاناة عن كاهل النازحين وتدابير العودة الي قراهم .

المك شوقي حسين حميدة وكيل مك مملكة فاذوغلي تطرق لافاق الحلول والدعوة للمزيد من اللقاءات والمشاورات

 

من جانبه قدم الاستاذ محجوب عبدالرسول امين ديوان الحكم المحلي بالاقليم اضاءات حول التسلسل الهرمي للادارة الاهلية والمسئوليات الواقعة علي عاتقهم حاثا بضرورة ان يضطلع الشيوخ بادوارهم علي المستوي القاعدي والعمل علي حسم كافة الظواهر السالية والتفلتات.

الجدير بالذكر ان الجلسة الختامية حظيت بمداخلات واسعة من قبل العمد والشيوخ وخرجت الجلسة بحزمة من التوصيات تمثلت في التأكيد علي دور الادارة الاهلية بمكوناتها المختلفة وبذل المزيد من الجهود للمحافظة علي الامن والاستقرار وتكثيف التوعية المجتمعية باهمية الاستقرار واستدامة السلام الاجتماعي ونبذ العنصرية وخطاب الكراهية والتعاون واحكام التنسيق مع القوات النظامية ولجنة الامن لبسط هيبة الدولة وحسم كافة التفلتات.

ومن التوصيات ايضا الاشادة بجهود لجنة الامن بمحافظة ودالماحي ونقل الاشادة لحكومة الاقليم والتامين علي مواصلة اللقاءات والحوارات المجتمعية لايجاد الحلول الناجعة وتمكين النازحين من العودة الي قراهم وممارسة الحياة.

وطالبت التوصيات بضرورة استصحاب دور المراة في عملية السلام الاجتماعي واشراك الشباب باعتبارهم العمود الفقري للمجتمع والعمل المشترك لتحقيق التراضي والمزيد من التنازلات والايثار وتعزيز روح المحبة والاخوة واقرار قيم التسامح والتعافي وسط مكونات المجتمع وحسم دعاة الفتن واتخاذ كافة التدابير تجاههم.

ومن التوصيات التحلي بالصبر وضبط النفس والحكمة واحياء روح التكافل والتراحم واهمية عقد ورش توعوية لقيادات الادارة الاهلية للتنوير بخطوات اعادة الاستقرار المجتمعي واصلاح ذات البين بجانب عمل ورش لمكونات الاقليم بدار الادارة الاهلية وتكوين لجان لمراجعة ادوار الشيوخ علي مستوي المحافظات كافة.

 

وحثت التوصيات مجلس السلام بالاقليم للتواصل مع كافة الاطراف للمزيد من التشاور والتفاهمات للوصول الي حلول جذرية ومعرفة مسببي الفتن وابعادهم وتكوين لجان فرعية لمواصلة الجهود والتامين علي ان الجلسة التشاورية لحكماء الادارة الاهلية بمحافظة ودالماحي بانها ملتقي تفاكري وضع خطوة وضرورة الجلوس مع القواعد للمزيد من التوعية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى