مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

ابوسالف.. لن نشتري بالدولار وسوف نهزمهم ونطردهم لخارج حدود السودان

ابوسالف.. لن نشتري بالدولار وسوف نهزمهم ونطردهم لخارج حدود السودان

ام القري.. عبدالوهاب السنجك

اكد ا. فضل المولي ابوسالف وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة ممثل والي ولاية الجزيرة – وسط السودان- بأن الوضع والعمليات العسكرية في الخرطوم تسير حسب ما خطط له وسوف تتم هزيمة المتمردين والقضاء عليهم تماما، مضيفا لدي مخاطبتة استعراض عرض قوات الاستنفار بمحلية ام القري بحضور وزير البني التحتية ووزير الزراعة المكلف ووزير الثقافة والاعلام ووزير التربية والتعليم بالولاية واللجنة العليا لمساندة القوات المسلحة، نحن لن نشتري بالدولار ولن نبيع السودان وسوف نهزم المتمردين ونطردهم خارج حدود الوطن ولنا حق الدفاع عن انفسنا والوقوف بقوة امام الهجمة الشرسة التي فرضت علينا ولن تقف الحرب الا بهزيمة الخونة والمتمردين والطابور الخامس قائلا ” بانتهاء الحرب سوف تكون ولاية الجزيرة اول المتقدمين لاعمار العاصمة الخرطوم،” مبينا بان ولاية الجزيرة ليس معسكرات ايواء بل تم استقبال واستضافة مواطني العاصمة القومية في منازل المواطنين وطالب ابوسالف بمراجعة ائمة المساجد لاسقاط الجواسيس من بينهم، واشار ابوسالف بان والي الجزيرة يعمل ليل نهار لسد الثغرات الامنية والاقتصادية والاجتماعية ومتابعة كل كبيرة وصغيرة بنفسه وهو يعلم تماما بان مواطني محلية ام القري لهم اليد العليا في كل المواقف والمحافل ومتي طلبوا استجابوا للنداء.

ووصف مقدم ركن عبداللطيف الامين ممثل قائد الفرقة الاولي مشاة بالولاية تزاحم المواطنين والشباب ومعاشي القوات المسلحة والشرطة للالتحام لمساندة القوات المسلحة في معركة الكرامة دفاعا عن الارض والعرض والمال من دون تحيز لاي جهة حزبية او قبلية بالفوز العظيم، كما يؤكد ذلك بان الانتصارات سوف تتوالي وان السودان علي قلب رجل واحد ولن ينهزم ابدا كما انن لن يؤتي من ولاية الجزيرة ابدا، مضيفا وسط هتافات المستنفرين بان القوات المسلحة هي صمام الامان الاول ولن تخذلكم وهي تحقق في كل لحظة نصر جديد.

فيما اوضح أ. الجيلي مصطفي رئيس اللجنة العليا والاستنفار لمساندة القوات المسلحة في معركة الكرامة ضد قوات الدعم السريع المتمردة بان هنالك(72) من المجاهدين يقاتلون في صفوف القوات المسلحة وقد تم اعداد وتدريب (1206) مجاهد للالتحاق ومساندة الجيش متي ماطلب ذلك كما انهم سوف يكونوا في حالة من التَأهب والاستعداد لحماية ولاية الجزيرة وطالب الجيلي الجيش بالاسراع لحسم المعركة مضيفا لقد خلعنا جلباب الحزبية والقبلية وكل العباءات السياسية من اجل الوطن الذي لن نتركة للغزاة والمتمردين مهما كلفنا ذلك من تضحيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى