مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

كيان الشمال يرحب بأنهاء بعثة الامم المتحدة ويشيد بالدبلوماسية السودان 

كيان الشمال يرحب بأنهاء بعثة الامم المتحدة ويشيد بالدبلوماسية السودان 

 

 

 

أشاد السيد محمد سيد أحمد الجكومي رئيس كيان الشمال بقرار الامم المتحدة بأنهاء بعثتها بالسودان مشيدا في نفس الوقت بالدبلوماسية السودانيه التي حررت قرار السودان وفيما يلي نص البيان

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

كيان الشمال

الله _ الوطن _ الإنسان

 

بيان هـــام

 

قال تعالى {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ..}

صدق الله العظيم

بقرار أُحادي من رئيس الوزراء السابق الغير مُنتخب د/عبد الله حمدوك، جثمت بعثة اليونيتامس على صدر السودان ومارست فيه كل أنواع الإستعمار الحديث من تدخل في شؤون الدولة ومحاولة فرض الوصايا عبر مجموعات صفرية لا تمتلك أي سند شعبي وتعلم علم اليقين أنها ستسقط في أي إنتخابات قادمة، لذا حاولت جاهدة تمرير أجندتها عبر البعثة سيئة الذكر .

الحمد لله بعد جهد وإجتهاد وتكامل أدوار رسمية قادها فخامة السيد رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة شخصيا و جهود شعبية إستطاع السودان أن يبعد رئيس البعثة السيد بيريتس فولكر أولاً ويجبره علي تقديم إستقالته ومن ثم إنهاء مهام بعثته بقرار مجلس الأمن الدولي وفقاً لطلب الحكومة السودانية ومجهودات القائمين على أمر البعثة الدبلوماسية بالأمم المتحدة في توضيح كل الخروقات التي قامت بها البعثة ومساهمتها بقدر كبير في إشعال الحرب وممارسة الإقصاء وفرض أجسام وأسماء هلامية لا مكان لها في الواقع السياسي السوداني مما ساهم ذلك في إشعال الحرب والتغاضي الجبان عن إدانة انتهاكات مليشيا الدعم السريع في احتلال منازل المواطنين والمشافي والمرافق العامة وممارسة الإغتصاب والسرقة وتجارة الرقيق وغيرها من الأشياء التي قرأ عنها الشعب السوداني في التاريخ أنها حدثت في غزوات القرون الوسطى.

 

بفضل من الله وإجتهاد من أبناء السودان الأفاضل إنتهت فترة بعثة اليونيتامس الظلامية التي كانت تخطط لإستعمار السودان بصورة حديثة تحت غطاء المساعدة في التحول الديمقراطي.

 

لشعبنا تاريخ عريق في ممارسة الديمقراطية والتعافي من مثل هذه الأزمات دون الحوجة لوصاية الآخرين وستعود البلاد لأمنها وإستقرارها بالحوار السوداني السوداني أولاً تمهيداً إلى فترة إنتقالية حقيقية والتي بدورها ستؤدي إلى إنتخابات شرعية حرة نزيهة، فالشعب السوداني الأبي أسمىٰ بكبريائه من أن يكون تحت وصاية الدول أو الأمم التي لا تريد تقدماً ولا مجداً لبلادنا.

 

وما كلمتك بالتومات

أول البارح جني يرطنن

وقالن نحن الخواجات

بسم الله مرق حصلت

لقيتلك جعفر زارد الحوش بالخواجات

يبقوا حداشر وخواجية

عدمانين من أسمو حكيم ولا خبيراً للمشروع ..

قالوا علماء آثار

فضلت فيها آثار ما خموها الجونا قبلكم

شن خلونا بلا حجار

 

ست الدار توهدبي

علماء ايه يا بت الناس

سواح ايه ما عندك راس

ديل جماعة السي اي ايه

تعرفي السي اي ايه

امريكان في كل مكان

ديل مالين الأرض ملي

وديل قالين الخلق قلي

بإسم الدين والأمريكان

أي عوج مبدئ ومتموم

صوتنا هناك وهني مكتوم

ومافي فرق في الوقت الراهن

بين واشنطون والخرطوم

(حميد)

 

كيان الشمال

الأمانة الإعلامية

ديسمبر 2023م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى