مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

الدمازين : منظمة الامل والسلام تدشن مشروع التدخلات الانسانية لنازحات الخرطوم

الدمازين : وليد علي لشبكة زول

دشنت منظمة الامل والسلام بالنيل الازرق بالتعاون مع منظمة نهضة نساء النيل الازرق للتنمية المستدامة بتمويل من هيئة الامم المتحدة بالدمازين مشروع التدخلات الانسانية لنازحات ولاية الخرطوم بمشاركة الاستاذة حنان حسن احمد ممثل هيئة الامم المتحدة للمراة والاستاذة رندا التوم ممثل منظمة الامل والسلام بجانب الاستاذة امنة المامون ممثل منظمة نهضة نساء النيل الازرق للتنمية المستدامة وعدد من القيادات النسوية.

ويشتمل المشروع علي معينات للنساء النازحات من ولاية الخرطوم جراء الاحداث الاخيرة.

 

ولدي مخاطبتها لبرنامج التدشين قالت الاستاذة رندا التوم ممثل منظمة الامل والسلام ان المشروع جاء بشراكة ذكية ويستهدف شرئحة النساء المتاثرات والمتضررات من احداث الخرطوم وما خلفته والتي تتطلب تضافر الجهود للاستجابة لمواجهة المعاناة

واعربت رندا عن شكرهم وتقديرهم لمكتب هيئة الامم المتحدة للمراة بالنيل الازرق للدعم المقدر للمشروع مشيرة الي ان منظمة الامل والسلام تعمل في مجالات مختلفة ولها مشاركات مع عدد من المنظمات خاصة في مجال رفق القدرات

 

وقالت الاستاذة امنة المامون ممثل منظمة نهضة نساء النيل الازرق للتنمية المستدامة منظمة نسوية طوعية غير ربحية تأسست عقب ثورة ديسمبر وتعمل في مجال تطوير ونهضة نساء النيل الازرق في كافة المجالات عبر المنظمات الدولية.

وقدمت امنة صوت شكر وتقدير للشركاء

 

وامتدحت امنة تدخلات هيئة الامم المتحدة للمراة مكتب النيل الازرق في كافة المجالات.

 

وفي ذات السياق ابانت السيدة زمزم محمد ممثلة نازحات الخرطوم انهم سعداء بالرعاية والاهتمام الذي وجدوه بالنيل الازرق خاصة منظمة الامل والسلام وشركائها.

 

من جانبها ثمنت الاستاذة حنان حسن احمد ممثل هيئة الامم المتحدة للمراة تضافر جهود المنظمات النسوية بالنيل الازرق لمجابهة التحديات التي تواجه النساء.

واضافت حنان ان مبادرة منظمة الامل والسلام ونهضة نساء النيل الازق للتنمية المستدامة واوضحت ان مشروع النوع الاجتماعي والاستجابة للتدخلات الانسانية مشروع جديد اتاح فرص اكبر للشراكة مع المنظمات النسوية للعمل معا وهو مشروع الناجحة يستهدف 5 مبادرات بمناطق مختلفة.

 

واكدت حنان ان منظمة نهضة نساء النيل الازرق اختارت شركائها بنجاح وان التوظيف الجيد والامثل للمشروع املة ان تشهد الفترة القادمة دعم مقدر خاصة وان النساء اكثر الشرائح تاثرا في الصراعات مؤكدة اهتمام هيئة الامم المتحدة للمراة.

 

ودعت النساء بان يكن صابرات ومتعاونات ومتضامنات للمساهمة في تقليل وتخفيف حجم الصدمة بجانب اهمية المشاركة المجتمعية ترسيخا لقيم التكافل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى