مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

ريفي ود الحليو تدشن نفرة المقاومة الشعبية

ريفي ود الحليو تدشن نفرة المقاومة الشعبية

 

كسلا – زول نت

 

جدد مواطنو محلية ريفي ود الحليو ووقوفها جنبا الي جنب مع قوات الشعب المسلحة واعلان الجاهزية التامة من خلال تدشين نفرة المقاومة الشعبية لمواجهة اي عدوان يهدد الولاية عامة والمحلية خاصة فضلا عن التماسك من أجل دحر مليشيا الدعم السريع المتمردة وطردها من كافة مناطق البلاد.

 

وحيا والي كسلا المكلف الاستاذ محمد موسى عبد الرحمن لدي مخاطبته استنفار المقاومة الشعبية بالمحلية للوقوف خلف مختلف القيادات واعلان الجاهزية.

 

وقال انكم معروفون تحملون في اعناقكم قيما عزيزة وصفات حميدة واضاف ان يوم نادى القائد العام النداء لبيتم الدعوة ولم يتخلف منكم أحدا.

 

وقال اننا اليوم فخَورَون بمحلية ود الحليو فهي محلية الجهاد واكرام الضيف وعدم قبول الضيم وحماية السودان من الجهة الشرقية.

 

واضاف ان قلوبنا مطمئنة بان الولاية لن توتي ابدا داعيا الجميع للمشاركة في تحرير كل بقاع السودان دون اي تخاذل.

 

واضاف اننا نفاخر بكم كل الولايات والعالم اجمع مؤكدا الخروج من الازمات وتماسك الأيادي لتنمية الولاية وتقديم الخدمات المختلفة معلنا الموافقة على تسليح المواطنين لأننا نعلم جيدا متى يتم استخدام السلاح واين وكيف.

 

واكد اللواء الركن حسن أبوزيد قائد الفرقة ١١ مشاه قدرة القوات المسلحة على حسم التمرد الذي بات قريبا واشاد بتدافع المواطنين واعلان وقفتهم مع القوات المسلحة لدحر التمرد وتلبيتهم لنداء القائد العام للنفرة الشعبية للمشاركة في معركة الكرامة.

 

وقال ان المحلية وبانتاجها يمكن ان تسهم في توفير الغذاء لأهل السودان ووعد بالتعامل بذات الكيفية التي يتعامل بها المواطنون مع القوات المسلحة وتجهيز المتدربين والقادرين على حمل السلاح.

 

واضاف اننا لانخاف على محلية ود الحليو تقديرا لمواقفها السابقة منذ عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري تجاه حماية البوابة الشرقية اضافة الى تسيير القوافل الى مناطق الفشقة.

 

ورحب المدير التنفيذي للمحلية حاج عثمان إسماعيل انابة عن لجنة المحلية والمواطنين بوفد الولاية وقال اننا نريد أن نساهم في تحرير كل شبر دنسه المتمردون داعيا الى نصرة الله والتوبة اليه ووجه برسالة مفادها اخلاص النوايا لله تعالى والتوكل عليه.

 

واضاف ان مواطني المحلية في أتم الجاهزية للدفاع عن الوطن منوها الى اهمية العمل تحت امرة القوات المسلحة خاصة فيما يختص بالسلاح.

 

وطمأن والي الولاية وقائد الفرقة باستقرار الاوضاع الامنية بالمحلية التي قامت بتقديم بعض المعينات للمتاثرين بالحرب.

 

وتناول رئيس اللجنة الشعبية للاستنفار بالمحلية عجيل على عوض عجيل الخطوات التي تمت في اطار الاعداد لنفرة المقاومة الشعبية مؤكدا وقوف كافة مواطني المحلية خلف القوات المسلحة.

 

وحيا مجاهدات القوات المسلحة وتضحياتها التي ظلت تقدمها من أجل حماية الارض والعرض.

 

وتحدث سليمان ادم دوشكا انابة عن المستنفرين مرحبا بوفد حكومة الولاية والقيادات العسكرية المشاركة في تدشين النفرة.

 

واكد جاهزية الشباب لتلبية نداء الوطن وقال اننا جئنا في بوتقة واحدة لنؤكد جاهزيتنا والوقوف مع كل برامج حكومة الولاية.

 

محمد جعفر مكادي ممثل قطاع المزارعين والتجار بالمحلية اكد جاهزية المزارعين والتجار، مشيرا الى ان هنالك نفرة مادية سيتم تنظيمها عبر المزارعين والتجار دعما للمجهود الحربي.

 

وجدد ممثل قطاع الرعاة جمعة على الحاج وقوفهم بصلابة ودعمهم للقوات المسلحة وعدم التفريط عن أي شبر من أرض المحلية داعيا إلى عدم التخاذل من الجميع في ظل الظروف الحالية التي تستدعي وقفة الجميع صفا واحدا من اجل الوطن .

 

واشار العميد الركن أحمد داؤود قائد اللواء ٤٢ مشاة بود الحليو الى خصوصية المحلية الجغرافية والاقتصادية وتركيبتها الاجتماعية مشيدا بتدافع المواطنين لحماية حدود الولاية والذود عن الولاية عامة.

 

وحث كافة المواطنين للدفاع عن ممتلكاتهم وأعراضهم ضد المليشيا المتمردة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى