مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

ولايات السودان
أخر الأخبار

وفد من قبيلة سليم برئاسة الأمير سعيد إدريس يلتقي والي النيل الأبيض

ربك/سعد السفير

إلتقى اليوم الإثنين وفد ممثل لقبيلة سليم برئاسة الأمير سعيد إدريس محمد بالأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض ، وذلك بمقر أمانة حكومة الولاية، وتطرق اللقاء إلى المشكلات التي تواجه محلية السلام ككل وقبيلة سليم بالتحديد، وأكد قيادات القبيلة الممثلين ضمن الوفد إستعداد وجاهزية القبيلة للدفاع عن البوابة الجنوبية للولاية حيث أكد الأستاذ سعد عيسى (السفير) ان قبيلة سليم تقف صفا بصف مع القوات المسلحة مبييناً ان قبيلة سليم قدمت عشرات الشهداء ضمن صفوف القوات المسلحة عبر التاريخ ومنذ إندلاع الحرب في 15 أبريل ، وطالب الأستاذ سعد عيسى من الولاية القيام بتسليح أبناء قبيلة سليم للتصدى للمليشيا و للدفاع عن أنفسهم، وعدد السفير مخاطر وجود المعسكرات بمحلية السلام في ظل الحرب التي ثبت مشاركة عناصر من دولة جنوب السودان فيها، ومن جانبه قال الأستاذ النور حماد ان قبيلة سليم جاهزة للنفرة والإستنفار ومستعدة للقتال والدفاع عن البوابة الجنوبية وللقتال بقوة مع القوات المسلحة للتصدي لمليشيا الدعم السريع، وتطرق الأستاذ النور في حديثه إلى ضرورة تأمين الجوانب الغذائية إضافة لتوفير الوقود للمزارعين، وإمتدح مجهودات القبيلة في الجوانب الزراعية مؤكداً ان محلية السلام ظلت ترفد خزينة الولاية بأعلى الإيردات، كما تحدث الأستاذ سعيد خير الله مثنيا على السيد والي النيل الأبيض مشيدا بمجهوداته مع القوات المسلحة، وأشار في كلمته إلى خطورة المعسكرات المتواجدة بالمحلية مبييناً ان هذه المعسكرات تشهد فوضى كبيرة وتشكل خطر على إنسان المنطقة في ظل التحولات التي شهدتها البلاد عقب إندلاع الحرب، وطالب الأستاذ سعيد بضرورة تسليح القبيلة للدفاع عن أنفسهم والبوابة الجنوبية ، وإختتم الأمير سعيد إدريس محمد الحديث مؤكداً ان قبيلة سليم ظلت من 500 سنة ثابتة في مواقفها مؤكداً وقوف القبيلة مع القوات المسلحة قلبا وقالباً وأكد الأمير سعيد ان قبيلة سليم تتواجد على إمتداد واسع ضمن حدود البلاد الجنوبية وأشار إلى أهمية توفير السلاح لأبناء القبيلة من أجل الدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم ومن أجل الإستنفار والقتال مع القوات المسلحة.

ومن جانبه رحب السيد والي ولاية النيل الأبيض بوفد قبيلة سليم ممتدحاً الأدوار التأريخية التي ظلت تلعبها قبيلة سليم والتي أكد أنها أحد القبائل التي لها إسهامات في تاريخ السودان، وأشار الوالي إلى أنهم يعملون خلال المرحلة الراهنة بميزانية موجهة للحرب مؤكداً أنهم سيبذلون الجهد لتأمين كل أركان الولاية سيما الإتجاه الجنوبي ، وطالب سيادته من الجميع الإنخراط في صفوف المقاومة الشعبية للدفاع عن ممتلكاتهم وأراضيهم، وأكد الوالي ان الولاية مستعدة للدفاع عن حدود مسؤوليتها مبييناً انه لن يتم التفريط في شبر من أرض الولاية، طمأن المواطنين مطالبا أياهم بعدم مغادرة منازلهم وعدم الإنقياد للشائعات، وختم حديثه مقدماً شكره لوفد قبيلة سليم برئاسة الأمير سعيد إدريس محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى