مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

جاهزية شباب ولاية سنار لدعم الجيش في معركة الكرامة

أكد ناصر عبد الله ناصر، المدير التنفيذي لمحلية سنجة وممثل والي سنار، جاهزية شباب ولاية سنار لمساندة الجيش في ساحات القتال خلال معركة الكرامة.

 

وخلال كلمته أمام الحشود الجماهيرية في ميدان المولد، أعرب ناصر عن دعمه للقوات المسلحة، تلبيةً لنداء القائد العام ونداء والي سنار، والهيئة الشعبية للمقاومة والتسليح في محلية سنجة. كما أعرب عن استعداد الولاية لحماية النفس والأرض والعرض، وأكد أن ولاية سنار لن تسمح للمتمردين بتخريب وتدمير الاقتصاد.

 

وأضاف ناصر أن أي سلاح غير مقنن في أي منطقة سيتم تقنينه، وسيتم توفير الذخيرة لأصحابه. وأعلن عن تسليح الشباب وكل من يستطيع حمل السلاح، للاستعداد والتصدي لأعداء الوطن، تحت شعار “وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة”. وقد نقل تحايا والي سنار خلال زيارته التفقدية للصفوف الأمامية للقوات المسلحة.

 

من جانبه، أعرب اللواء ركن عثمان إسماعيل سراج، قائد الفرقة 17 مشاة بسنجة، عن سعادته بموقف مواطني محلية سنجة وولاية سنار الداعم للقوات المسلحة. وأكد أن ولاية سنار تظل متماسكة مع القوات المسلحة في خندق واحد. وأشار إلى أن المقاومة الشعبية تعبر عن إرادة قوية لنصرة البلاد وتمثل رمزًا لفراسة الشعب السوداني وكرامته، وأن هذه الإرادة لن تنكسر بأي حال من الأحوال.

 

من جانبه، أكد المجاهد عدنان عبد الرحمن، ممثل القطاعات بولاية سنار، في رسائله إلى القائد العام، عدم التفاوض مع التمرد الذي ارتكب أعمالًا بشعة من قتل ونهب واغتصاب، ولا مع العملاء الذين دمروا الاقتصاد.

 

وعلى صعيد آخر، رفع المحتشدون لافتات وهتافات داعمة للقوات المسلحة وحامية للوطن، ونددوا بأعمال مليشيا التمرد الشنيعة، معلنين نصرتهم لمعركة الكرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى