مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

أخر الأخبار

مركز أبو هيام لخدمات الصحيفة وصحفية المسارنيوز في ضيافة جامعة العلوم الصحية فرع كسلا .. الدكتور/ عمر سليمان محمد نافع مدير جامعة العلوم الطبية فرع ولاية كسلا في حوار شامل

 

الجامعة في سياساتها الكلية تهدف لأن تكون مركز امع لكل الدراسات الأساسية والبرامج المحددة والأطر الصحية

 

المدير يقول : نحن نمتاز بعلاقات واسعة مع المنظمات والمؤسسات وهدفنا توفير الكادر الصحي للنهوض بالعملية الصحية

 

نافع : شكرنا يمتد للبروفسير حمدنا المدير العام علي جهوده الجبارة في الأرتقاء بالفرع

 

جامعة العلوم الطبية سوف تبدأ في الدراسة ومقبل الأيام سوف شهد جلوس الطلاب للامتحانات

 

حوار : هشام أحمد المصطفي (ابوهيام) تصوير : بكري عبدالباقي

 

مقدمة الحوار :

جامعة العلوم الصحية فرع ولاية كسلا حينما كانت كلية العلوم الصحية آنذاك عملت على تنفيذ العديد من البرامج والخطط التي كان لها دور كبير جداً في استقرار الأطر الصحية ذلك من دورهم في مؤسسات الولاية الصحية التي بدورها قامت باستيعاب هؤلاء الأفراد وكل الذي تخرجوا من هذه الجامعة (الكلية) في حقيقته الأمر عملوا على دفع مسيرة البناء الصحي وهم قوة مهنية بالتأكيد نالت حظها من التدريب والعلم النافع في شتى البرامج الصحية التي كانت الكلية وما زال تعمل على تنفيذها .

الآن تأتي هذه الجامعة بثوب جديد وخطة علمية جديدة وهي تخدع لكل السياسات التي تنزل إليها من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أضف لذلك هذه الجامعة في ولاية كسلا تعد من الجامعات العريقة ذات البيئة العلمية والعملية الجاذبة وهي تقام على بنائية شامخة تحوى طابقين علة امتداد الأرض التي هي الآن تتحلها هذه الجامعة لإدارة صريف مهامها وشئون الطلاب بجانب قاعات المحاضرات المتعددة والمتنوعة والمعامل التي تشغل للنشاط الأكاديمي النظري والتطبيقي ووضع هذه الجامعة في حقيقة الأمر يشير إلي الأحسن في مجال البيئة التعليمية وهذ المعامل والقاعات يمكن أن يستفاد منها في دفع مسيرة الولاية الصحية والتنموية علي وجه الخصوص .

وللجامعة في حقيقة الامر خطط طموحة وبرامج تسعى لتحقيقها خاصة فيما يتعلق بالدبلومات والدبلوم المصلحي ولكثير من الناس لا يعرفوا الدبلوم المصلحي والفائدة منه وأهميته لكن من خلال هذا الحوار سوف يتعرف القارئ الكريم على أوجه كل السياسات والخطط والبرامج التي تسعى الجامعة لتحقيقها حتى يستفاد منها داخل مجتمع ولاية كسلا وبعض المحليات.

وأما بالنسبة لدبلوم المصلحي كثير من الاس قد تكون ليس لديم الثقافة بالمعنى اللغوي بأهمية هذا الدبلوم مركز ابوهيام لخدمات الصحيفة وصحية المسار نيوز عملاً على رصد برنامج ساعة حوار والذي يقدمه الاستاذ الإذاعي هشام أحمد المصطفي ابوهيام في اذاعة المسار نيوز والذي استشاف من خلاله الاستاذ الدكتور/ عمر سليمان محمد نافع مدير جامعة العلوم الطبية في ولاية كسلا ذلك بغرض التعرف على أهمية هذه الجامعة ورسالتها .

ولكى تعم الفائدة كل الأخوة القراء ها نحن نعمل على نعمل على إعادته في صحية المسار نيوز وقد تحدث الأخ المدير عن رسالة وبرامج الجامعة ومدي الاستفادة منها في ولاية كسلا أضف لذلك البشريات التي أطلقها والتحديات التي تواجه الأداء العام وحركة انسياب الدراسة خاصة في هذه المرحلة المعلومة لدي الجميع خالي مضابط الحوار .

الأخ المدير د. محمد نود أن تحدثنا عن فلسفة هذه الجامعة بعد أن تم ترفيعها من كلية إلي جامعة العلوم الصحية في الولاية ؟؟؟

التحية لكم جمعياً في بداية هذا العام المبارك ونسأل الله سبحانه وتعالي أن يعم الأمن والسلام ربوع البلاد لأحس حال وبالتالي يتمكن الناس من الانطلاقة الإيجابية في إطار بناء البلد وأيضاً نرحب بالأخوة في مركز ابو هيام وصحية المسار نيوز في ولاية كسلا ونحن لسعدنا كثيراً بوجودكم معنا حقيقة إذا أردنا أ نتحدث عن اكاديمية العلوم الصحية سابقاً والآن جامعة العلوم الصحية فرع الولاية في المقام الأول تم تأسيسها لتوفير الكوادر الوسطية لتغطية شاملة كل محليات الولاية ومن خلال توزيع جغرافي الهدف منه السعى لتحقيق أهداف السياسة القومية الصحية وذلك من خلال توفير خدمات القبالة والتمريض والأطر الصحية المساعدة لسد حوجة النظام الصحي .

إذاً ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه الجامعة في هذا الصدد ؟؟؟

نحن نهدف في المقام الأول إلي تخريج كوادر صحية بغرض سد حوجة النظام الصحي وفقاً للخارطة الصحية وهي تعد خارطة محكمة الهدف منا التغطية الشاملة القائمة على توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية بغرض الوصول لكل الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها وفي العام 2008 بدأت الدراسة في الأكاديمية وأول دفعة تم تهريجها في العام 2011م

  • ما هي الخطة الموضوعة لتحقيق رؤية الجامعة الموضوعة في الولاية ؟؟؟؟

أما بالنسبة لتحقيق رؤية الجامعة وسابقاً الأكاديمية ورسالتها وأهدافها وربط الموارد الأكاديمية وربطها باحتياجات النظام الصحي بالولاية وتوفير التعليم الطبي أيضاً تفصيل نظام الجودة بالأكاديمية وبرامجها التدريبية للوصول إلي أعلي مستوى من التميز بالإضافة لاستقطاب الموارد عن الجهات الداعمة والمنظمات الممولة وبالتحديد رؤيتنا أن تكون لدينا مؤسسة متميز في تعليم وتدريب الأطر الصحية المساعدة وهذه تقودنا للرسالة وهي التوازن على الفريق الصحي ومزج المهارات من خلال سد الفجوات في المهن الصحية الطبية المساعدة كماً ونوعاً وفقاً لتوسعات الجغرافية والارتقاء وتوفير وتحسين جودة التعليم للأطر الصحية في مجال الدعاية الصحية الأساسية وتوفير برامج التدريب المجتمعي مع مختلف أصحاب المصلحة والشركاء من المنظمات العالمية وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الوطنية والجهات ذات الصلة.

إذاً الأخ المدير كيف تنظرونا للأهداف الاستراتيجية وطرق تحقيقها ؟؟؟

هذا يعد مراعاة للحديث عن الأهداف الاستراتيجية للجامعة وكما ركزت توفير الأطر الصحية أو الكوادر المساعدة التي سوف تساهم بشكل فعال في تطوير وتقديم الخدمات الصحية من خلال تأمين وتوفير أعضاء هيئة تدريس مؤهلين وموظفين لديهم المعرفة الازمة والمهارات والكفاءة العلمية للوصول لأعلي مستويات الجودة .

مدى التزام إدارة الجامعة بمعايير الجودة ؟؟؟

حقيقة الجودة مطلوبة بجانب توفير آليات الخدمة والتطوير المعني والتدريب المستمر الضروري التي يخدع له كل الاخوة العاملين في مجال الصحة والتنمية المتعلقة بالخدمات ، وهذا يقودنا الحديث عن اعتراف التعليم العالي بالبرامج الموجودة في الجامعة .

وماذا عن الاعتراف بذه الجامعة من قبل السلطات المختصة ؟؟؟؟

حقيقة في العام 2013 تم الاعتراف من قبل وزارة التعليم العالي وتم التصديق وفقاً لهذا الاعتراف بعدد سبعة برامج وذلك بناءاً على تقييم إدارة التعليم العالي في يوليو عام 2014 والبرامج هي دبلوم مساعد طبي عمومي دبلوم التمريض دبلوم الصحة العامة ودبلوم الإنسان ودبلوم محضر العمليات الجراحية ودبلوم التخدير ودبلوم المختبرات الطبية هذه البرامج وهي خادعة في القبول إليها لشروط التعليم العالي وهذه هي البرامج التي متاحة بالجامعة ويتم إليها القبول بشهادة علمية نجاح والأولوية للذين يقدمونا أولاً في اطار سد الفجوة .

حدثنا عن الطرق الذي يتم بها القبول للجامعة ؟؟؟؟

حقيقة يتم القبول في هذه الكليات حسب شروط التعليم العالي الذي ذكرتها وبعد ذلك تم قبول الطلاب في التخصصات الطبية وكان مجموعة الطلاب حتي العام 2022م (201) طالب وطالبة في دبلوم المساعد الطبي (141) ودبلوم التخدير (74) طالب ودبلوم التمريض (193) طالب والأسنان حوالي سبعة طالب والصحة العامة حوالي ستة ومحضري العمليات ستة والمجموعة والمجموع أهلي للطلاب فاق السبعمائة تسعة وعشرون طالب وطالبة وتلى ذلك عندما تحولت الجامعة من كلية للعام 2023م .

ما هي الاشياء التي تعتقد أنها أصبحت تميز الجامعة فرع الولاية ؟؟؟

حقيقة الجامعة أصبحت الآن وعاء جامعي بالإضافة الي الدبلومات التقنية وهذا الدبلوم خاضع لبرامج شروط التعليم العالي والآن دخل برنامج البكالوريوس وهذا كان على مستوى الجامعة الأم أصلاً في بعض البرامج الدراسية مثل التخدير والمختبرات الطبية وغيرها وبعد أن تم إعلانها جامعة تنزل بكالوريوس التمريض بعد التقييم الذي تم بواسطة التعليم العالى وإذا مزيد من التقييم لبرنامج الأخرى التي سوف تنزل لبكالوريوس وهذا يعني أن الدبلوم التقني في ظل الأكاديمية سابقاً يمكن أن يتم تصعيده إلي في ظل الجامعة وحيما نقول الجامعة أصبحت وعاء جامعي معناها توجد بها الأطر الصحية والكوادر الصحية هذه هي عودة المدارس الفرعية التي أصلاً كانت موجودة قبل قيام الأكاديمية وهنالك بعض الولايات تم رصدها وتم تقييم الوضع الصحي بها مثل ولاية كسلا وبعض ولايات دارفور والبحر الأحمر والقضارف وجد بأنها تعاني من مشاكل كثيرة حتي الدبلوم على مستوى أكاديمية العلوم الصحية لم يعمل على حلول مشاكل التوسع التي حدث في جانب الرعاية الصحية .

وهي عودة المدارس المصلحية التي تحدث عنها لها أهمية قصوى وفائدة مرجوة ؟؟؟

كما ذكرت لكم بعد عملية التقييم رأت إدارة التعليم العالى عودة المدارس المصلحية لكوادر الطبية وتوجد بها كل المسميات التي ذكرتها بدبلوم مصلحي يدرس أما الدبلوم المصلحي يقف على العامين وبعد ذلك الاخوة في مجلس المهن الصحية يقدمونها بمنح شهادة الممارسة وفق الإجراءات التي هم يعلمونا من أجل تطبيقها أما بالنسبة للجامعة الآن الكوادر الصحية علي مستوي المجتمع مثل المعاونين الصحيين هم داخل حوش الجامعة ، ايضاً ذهبنا لأبعد من ذلك في ما يتعلق بالدراسات ما بعد الجامعة متمثلة في معهد الصحة العامة على المستوي الاتحادي الآن أصبح يتبع لجامعة العلوم الصحية وهذا تظل الجامعة وعاء الجامعي و على رأسها الأخ المدير العام وله أثر كبير جداً في أثر هذا التطوير الهائل وهذا التحسين على كافة المستويات بروفسير حمدنا الله سر الختم محمد صديق وهو مدير جامعة العلوم الصحية الأم ورئيس قسم طب المجتمع بمجلس التخصصات الطبية كان له باع كبير في هذا التطوير والتقدم كما ذكرت.

حدثنا الأخ المدير عن المعني اللغوي للدبلوم المصلحي ودور الجامعة في منح هذا الدبلوم بالنسبة للطلاب ؟؟؟

حقيقة الدبلوم المصلحي كان هو في السابق يدرس في المدارس المصلحية كما ذكرت لكم في سياق هذا الحوار وهي مدرسة التمريض القديمة كانت تبدأ الدراسة فيها من داخل المستشفى وكانت هذه المدارس موجودة في داخل المستشفيات آنذاك ويتم التسكين بالنسبة للكادر الصحي منذ أن يتم تعينه كممرض ويندرج في حوش المستشفى ويبدأ بكل الفصول العملية في حوش المستشفى ويقدم الخدمات في إطار تدريب وفي النهاية يتم تخريجه بمنحه الدبلوم المصلحي بعد عامين أيضاً هنالك فني معامل ومساعد طبي اسنان ومساعد طبي عمومي كل هذه الدبلومات بنفس المسميات موجودة ولكن هذه نطق عليها الدبلوم الصحي المصلحي .

في اعتقادك الأخ المدير ماهي الفائدة القصوى من هذه الدبلومات ؟؟؟؟

هذه الدبلومات تساعد بصورة كبيرة في سد الفجوة الموجودة في المؤسسات الصحية من حيث وجود الكوادر وخاصة في مناطق الأرياف والقرى البعيدة التي لا يمكن الوصول إليها نحن لدينا في الجامعة سياسة صحية وهي تشمل التوسع في خدمات الرعاية الصحية الأساسية بحيث أنها تشمل كل مكونات الرعاية الصحية وتقدم على مستوي كافة المجتمعات وبالتالي تقدم الخدمة بجودة وقريبة من المستفيدين من حيث تتم التغطية المنشودة لخدمات الرعاية الصحية الاٍساسية هذا يتحتم علينا بأن يكون هنالك الكثير من الكوادر الصحية .

كيف توصف لنا العلاقات مع إدارة التعليم العالي ؟؟؟

أكاديمية العلوم الصحية آنذاك حتي برامجها التي كانت تقدمها لديها علاقات بالتعليم العالي وغيره وقفت حجر عثرة في أن يتم استيعاب الكوادر خاصة في الولايات الشرقية وبعض ولايات دارفور فالتالي عودة هذه رأت السياسات الصحية تتطلب أن تعود المدارس الذي تحدت عنها ذلك لسد الحوجة بالإضافة إلي أنه في اللحظة التي تم فيها التحول من معهد الكوادر الصحية سابقاً إلي أكاديمية العلوم الصحية آنذاك كان هنالك كثير من الناس استغلوا ظروفهم قد تكون صعبة إحالتهم دون أن يلحقونا بالركب الذي تم وفقاً لهذا التحويل ، وأصبحوا تواجدين في المؤسسات ليس لديهم وظيفة أساسية وقد يكون الشخص موجود في الصيدلية معظم عمره ومن المفترض أن يكون مساعد صيدلي ولكنه نسبة لأنه لا يملك الشهادة وهو شغال في المؤسسة الصحية المعنية ويصرف راتبه من الفصل الأول باعتباره معين هذه مسئولية مؤسسية كبيرة وحتي مسئوليات لوزارة الصحة في الإدارة والحاكمية لكوادر الطبية .

 

 

وماذا عن الدور الممكن أن تلعبه الجامعة تجاه الأطر الصحية ؟؟؟

حقيقة أول خطوة قدمت عليها الأطر الصحية والكوادر الطبية توفيق الأوضاع للعالقين ونحن نسميهم العالقين هو الذين ليس لديم وصف وظيفي ويقومونا بمسئوليات نحن بالنسبة لنا أخلاقياً لا يجوز أبداً يعملون بها دون أن يكون لديهم سمي فاكنت مجموعات كبيرة والأولي والثانية والتي تشمل الصيادلة ومساعدي الصيادلة والمساعدين الطبيين العموميين هؤلاء جلهم تم تحديد مستوياتهم المختلفة حسب خبراتهم وهذه هي طريقة الأطر الصحية حسب السياسات والتقييم بالسبة لهم .

إذاً تري ما هي الأهمية القصوى من توفيق أوضاع الأطر الصحية ؟؟؟

حقيقة توفيق الأوضاع بالنسبة للكوادر الصحية في حقيقة الأمر يعد أكبر إنجاز تم في إدارة الأطر الصحية وهي أحد إدارات الجامعة بالإضافة لمنح خمسة دفعات من مساعدي طب الصيدلة والمساعدين العمومين وتأتي تباعاً التخصصات الأخرى والأقسام الثانية في دراسة لمدة عامين تشمل بعض الشروط الخاصة بالأطر الصحية والكوادر الطبية الاستيعاب وفقاً لها وتمت الدراسة في فترة عامين ويتم التخريج بعد ذلك وكما ذكرت آنفاً مجلس المهن الصحية يقوم بإجراء الاختبارات الصحية المحددة بالنسبة لهؤلاء الكوادر وبعد ذلك يتم منحهم شهادة ممارسة المهنة وبعد ذلك يتم استيعابهم في النظام الصحي وكان الهدف الأساسي من أكاديمية العلوم الصحية في وقتها وهي الآن متحولة أو تحولت إلي جامعة العلوم الصحية وأهدافها أصلاً تغطية وتوفير الكوادر الصحية وبحمد الله تعالي أنعكس هذه المسألة بعد أن تم تخرج الدفعات في الأعوام الأخيرة الآن أنا أكاد أجزم بأن محليات كسلا محلياتها معظمهم خريجي جامعة العلوم الصحية وهم يودوا مهامهم بفعالية كبيرة وكفاءة وهذا هو الهدف المطلوب وما زال هنالك فارق كبير جداً في التغطية وما زالت الكوادر الصحية تنظم في دراستها رغم هذه الظروف الصعبة التي تواجه الكل ونسأل الله أن يحفظ البلاد والعباد وتسير الأمور إلي أحسن من ذلك بإذن الله تعالي .

حدثنا الأخ المدير عن الخطط والبرامج رغم هذه الظروف وهل لديها تأثير على هذه الخطط؟؟؟

بصراحة الأحداث الدائمة التي شهدها السودان وعمت الولايات بدأ بالعاصمة الخرطوم تم تحويل الجامعة ونحن نقول الالتزام الاخلاقي لهذا التطوير على مستوى جامعة العلوم الصحية وكل المؤسسات ليس هنالك شيء يوقفه وعليه نحن نقوم بمجرد اندلاع المشاكل ثم تحويل مقر الجامعة لولاية الجزيرة بود مدني وبعد أن شهدت أيضاً الجزيرة الأحداث الأخيرة الآن تم تحويل الجامعة بقرار رسمي إلي ولاية كسلا والآن الجامعة الاتحادية مقرها ولاية كسلا وهنالك أصرار كبير من البروف حمدنا الله صديق سر الختم في إطار التطوير والتحسين تستمر الدراسة وفي هذا الشهر الطلاب مقبول على امتحانات نهاية الفصل الدراسي على كافة المستويات المختلفة بالنسبة للطلاب.

تري الأخ المدير ما هي اكبر التحديات التي تواجه الإدارة خاصة في ظل هذه الظروف المعروفة لدي الجميع ؟؟؟

حقيقة نحن نعاني والبلاد لكنها تعاني والطلاب يعاون لكن الناس صابرة ومصابرة ومستمرة على دربها على أساس لا يحصل تعطيل للدراسة ، ومن السياسات في الفترة السابقة تطوير

المناهج الدراسية وهذه المسائل كونت لها لجان على المستوى الاتحادي بالإضافة لخلق الشراكات مع المؤسسات العملية الأخر مثل جامعة الجزيرة دلها باع كبير في وضع كل الماهج بالنسبة للجامعة إلا معاً في عدد من المسارات أيضاً لدينا شراكات مع المؤسسات والمراكز التدريبية والقطاعات الأخرى مثل القطاع الشرطي والعسكري والان المستشفيات أصبحت تستوعب طلاب جامعة العلوم الصحية في إطار التدريب بالإضافة إلي أنا نسعي لكي تكون الجامعة مركز تدريب مستمر والآن بدأت بعض الدراسات المستمرة والتدريبية الخاصة بالنسبة لتقوية في بعض المسارات .

ونحن في حقيقة الأمر نهدف أن تخلف من الجامعة أن تكون مركز كبير جامع لكل الدراسات الاساسية والبرامج الممددة والأطر الصحية والكوادر الطبية والدراسات المستمرة بالإضافة لخلق الشراكات مع المنظمات العالمية ولدينا شراكة .

  • حدثنا عن مبنية هذه الجامعة وفي اعتقادكم هل هذه البيئة والقاعات والبناية والمكاتب الإدارية إلي أي مدى سوف تسهم في استقرار هذه الجامعة ولا سيما وانت في حدثتكم ذكرت بأن رئاسة الجامعة سوف مستقر داخل هذا الفرع بكسلا ؟؟؟

هذا يقودا للحديث عن أكاديمية العلوم الصحية بما يعرف في السابق بمعهد الكوادر الصحية وبعد ذلك تم الآن بمواصفات مع إدارة التخطيط والتنمية الاتحادية في دعم النظام الصحي اللامركزي حسب السياسات الاتحادية تم بناء الشكل الجديد لجامعة العلوم الصحية التي هو الآن يمثل بنائية شامخة وهنالك بعض المساحات الشاسعة التي لم مستقل حتي الآن بالإضافة للقاعات الكبيرة منذ مما يقود لمزيد من الاستيعاب بالنسبة للطلاب والآن نحن لدينا قاعة كبيرة جداً وهي تستغل لاستثمار وهي تعتبر مسرح لإقامة المحافل لكل مواطن كسلا خاصة الأنشطة الأكاديمية ونحن عملنا على تحسين البنية لهدف أساسي مقلوب منا تحقيقه حتي مستقر الدراسة أولاً والآن في ظل هذه الظروف تم التفكير في تحويل الطلاب لأقسام المختلفة على المستوي الاتحادي للولايات الأمنية ومستقرة نسبياً وتم اختيار جامعة كسلا أيضاً من الولايات التي سوف يتم إليها تحويل طلاب وفقا للشروط الممددة بالنسبة للتحويل وكل ذلك نتاج لاتساع البنية بالنسبة للطلاب الموجودين معنا وبالنسبة للطلاب من كافة أرجاء الوطن الحبيب بإذن الله تعالي .

نواصل العدد القادم بإذن الله تعالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى