مرحبا بكم بشبكة زول نت .. للإعلان إضغط هنا

سياسة محلية
أخر الأخبار

عضو مجلس السيادة مساعد القائد العام و والي الخرطوم يستقبلان حكومة ولاية نهر النيل

استقبل الفريق اول ركن #ياسر_عبدالرحمن_حسن_العطا عضو مجلس السيادة الانتقالي ومساعد القائد العام للقوات المسلحة وبحضور الاستاذ أحمد عثمان حمزة والي ولاية الخرطوم المكلف استقبل الدكتور محمد البدوي ابو قرون والي ولاية نهر النيل المكلف واعضاء اللجنة الامنية بالولاية في زيارة تأتي دعما للقوات المسلحة في حربها ضد تمرد مليشيا الدعم السريع التي اندلعت في منتصف ابريل من العام السابق وكانت الولاية قد سيرت قافلة لذات الغرض في وقت سابق من هذا الاسبوع .

 

والي الخرطوم المكلف بعد أن رحب بالوفد الزائر ثمّن جهود قيادة الدولة في المتابعة و الاشراف على سير العمليات على مستوى مجلس السيادة .

 

والي نهر النيل المكلف أشاد بموقف حكومة ولاية الخرطوم التي صمدت في هذه الظروف الحرجة وأكد ان ولاية نهر النيل ومن خلال امكانياتها وقدراتها الكبيرة قادرة على مد يد العون لكل السودان سواء بالمال او الرجال .

 

مساعد القائد العام تحدث قائلا : نطمئن كل أهلنا بالسودان أن الجيش متماسك ويعمل وفق تكتيكات عسكرية مدروسة وتسير وفق الخطة المرسومة و يجري تنسيق عالي جداً مع الشرطة داخل الخرظوم وفي كل الولايات والأن يقاتلون بروح معنوية عالية بجانب القوات المسلحة وبإلحاح منهم مع تمام جاهزيتهم للمراحل القادمة .

 

كما حيا سيادته جهاز المخابرات الذي كان و سيظل على مدى المستقبل ركيزة لهذا الوطن .

 

وأردف سيادته أننا نعمل بقوة وبثبات لبناء الدولة السودانية المعافاة من التشوهات التي خلقها وجود مليشيا الدعم السريع المدعومة من دويلة الشر لتفكيك السودان و أكد أن بشائر النصر تلوح الأن ونحن نثق أننا بدأنا السير في الطريق الصحيح لبناء الوطن رغم ويلات الحرب المؤلمة

و لا نأبه لدعاوى لا للحرب ونقول نعم للحرب نعم للنضال نعم للجهاد في سبيل استئصال هذا السرطان والشعب السوداني يدفع ثمنا باهظا في سبيل تطهير هذه الارض الطاهرة وليس هنالك عاقل يحب الحرب و يدعو لها لكنها مفروضة و مرغوبة من الشعب الذي يقف معنا وليس بجانبنا فقط .

 

و أرسل سيادته التحية لشباب عطبرة قائلا انهم هتفوا ضدنا سابقا واليوم غاضبون وملوك الإشتباك في الخطوط الأمامية معنا لأن قضية الوطن واحدة لا اختلاف حولها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى