مقالات الرأي
أخر الأخبار

ما هى مرجعيات رؤية اعادة بناء النظام الصحي بعد الحرب (1) ..؟! #البعد_الاخر ✍️ مصعب بريـــر

» حدد وكيل وزارة الصحة الاتحادية الوزير المكلف د. هيثم محمد إبراهيم ، مع الشركة الألمانية خمس محاور لإعادة بناء النظام الصحي بعد الحرب ، ونشرت وكالات الانباء خبر بعنوان وزير الصحة الإتحادي يلتقي المجموعة الألمانية للإستشارات والخدمات جاء فيه ، الوزير: للوزارة رؤية لبناء النظام الصحي بعد الحرب من 5 محاور ..

 

» حيث التقى الوزير ، بمكتبه بالحجر الصحي بورتسودان ، المجموعة الألمانية للإستشارات والخدمات ، بغرض دعم رؤية السودان في إعادة البناء والتعمير خلال العشرة اعوام القادمة ، مشيراً إلى الورشة المشتركة التي تمت بحضور الوزارات المختلفة ، لإعداد خارطة الطريق لإعادة بناء السودان بعد الحرب والإستفادة من التجربة الألمانية ، لافتاً إلى العلاقات المتينة بين البلدين ، بالإضافة إلى علاقات مشتركة بين الشركات ..

 

» وقال الوزير في تصريح صحفي عقب الإجتماع ، إن الاجتماع تناول رؤية الوزارة لبناء النظام الصحي بالسودان بعد الحرب ، والتي تتمثل في 5 محاور (محور إعادة بناء الإستثمار في الكادر البشري، ومحور إعادة بناء سلاسل الإمداد الدوائي في السودان ، ومحور الصناعة الدوائية والمعدات الطبية ، والصناعة الدوائية المشتركة للسودان ودول الإقليم ، ومحور تاهيل وبناء مستشفيات ومدن طبية حديثة ، ومحور الصحة الإلكترونية) ، مؤكداً العمل على الإستفادة من التجربة الألمانية وتبادل الخدمات من أجل تطوير الخدمات الصحية بالبلاد .. انتهى

 

» بما ان وزارة الصحة الاتحادية لم تعلن عن ورش لاعادة بناء النظام الصحي بعد الحرب ، ولم تنشر اى مسودة رسمية لخطتها لاعادة بناء النظام الصحي بعد الحرب ، فسيجد الباحث نفسه مضطرا للاستناد على المتاح من التقارير الاخبارية المنشورة ، فهى المتاحة للراى العام الان ، والى ذلك سنعتمد فى تحليلنا لهذه الخطة المهمة على ما هو متاح لنا من معلومات عبر الميديا والاستناد عليها لابداء راينا كسلطة رابعة فى هذه الخطة ..

 

» بدآ المحاور المطروحة ان تم تلخيصها بمرجعياتها الكلية فهى أربعة حيث تم ذكر محورين فى المجال الدوائى وبالتالي يجب دمجهما فى محور اتاحة الادوية والمعدات الطبية ، لتصبح محاور وزارة الصحة التى طرحتها مع المجموعة الألمانية للإستشارات والخدمات ، ويفهم من الخبر بانها شركة خاصة لنتساءل هل وصلنا لمرحلة الاستعانة بالشركات ؟! ، فتصبح المحاور الاربعة المطروحة هى (محور الموارد البشرية الصحية ، محور اتاحة الادوية والمعدات الطبية ، محور تأهيل المؤسسات الصحية و محور الصحة الالكترونية) ، وارجو ان ان اكون مخطئنا فى ظنى بان هذه المحاور التى طرحت تم استحضارها لاجل مناسبة الاجتماع المشار إليه فقط و بالتالى لا نستغرب التكرار الغير مبرر لمحور الدواء ..

 

» سنفرد فى هذه السلسلة تحليلا علميا وعمليا وسنتيح للمتابع الكريم مقارنات مع خطط إعادة اعمار النظام الصحي الالمانى ، البريطانى ، الفرنسى ، اليابانى والروسى بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ، وسنعرج على خطط إعادة اعمار النظام الصحي العراقى والافغانى بعد حرب جورج بوش الابن الأخيرة أيضا ، عسى ان تساعد قادة نظامنا الصحى الافاضل فى ابتداع خارطة طريق مناسبة للواقع السودانى المغلوب على امره ..

 

بعد أخير :

 

خلاصة القول ، ان التخطيط يحتاج لمرجعيات معلومة يجب الاتكاء عليها ، ويبدو ان المحاور الاربعة المطروحة بواسطة الصحة الاتحادية لم تغطى جميع الجوانب المطلوبة فى مثل هذه الخطط فاين محور تاهيل خدمات الصحة العامة وصحة البيئة وتعزيز الصحة بما فى ذلك الصحة المدرسية ، بل اين محور تاهيل وتشجيع عودة القطاع الخاص للاستثمار فى سد فجوات الخدمات الطبية والصحية بعد الحرب ، واطلاق إستراتيجية السياحة العلاجية ، واين محور تمكين الولايات من الاستمرار فى توطين العلاج بالداخل وتطوير خدمات صحة البيئة وغيرها ، وأخيرا ، سيدى الوزير ، لا خير فينا ان لم نقلها ، و لا خير فيكم ان لم تسمعوها ، أنت رجل نشيط تم تقييدك بحفنه صغيرة متحكمه ، وللاسف نجحوا فى اقصاء مخالفيهم فى الراى من طيف واسع من المؤهلين ، نصيحتى لك اعيد كل كفوء لموقعه ورتب بيتك الداخلى من أجل الوطن والمواطن ، فحرب طواحين الهواء التى تدور رحاها داخل اروقة وزارة الصحة الاتحادية الان لن يستفيد منها احد .. اللهم هل بلغت .. فاشهد ..

 

ليس لها من دون الله كاشفة

 

حسبنا الله ونعم الوكيل

 

اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا، و لا يرحمنا يا أرحم الراحمين

 

#البعد_الاخر | مصعب بريــر |

الثلاثاء (11 يونيو 2024م)

musapbrear@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!