مقالات الرأي
أخر الأخبار

مستشفى الأبيض التعليمي ،هل من عودة تاني؟ (1) ✴️ زاوية تانية ✴️ ✍️ د.آمنة محمد عبدالرحمن الإمام

تعتبر مشكلات القطاع الصحي والطبي من أكثر المشكلات تعقيداً وخطوة لأنها تؤثر على حياة الإنسان بصورة مباشرة وفي ظل الأزمات تتعاظم هذه المشكلات الشئ الذي يستوجب وجود خطط وإسترايجيات لإدارتها والتعامل معها .

مستشفى الأبيض التعليمي يعد واحداً من اعرق المؤسسات الصحية بولاية شمال كردفان ومدينة الأبيض تحديدا حيث تم إنشاؤه في بدايات العام 1900م ومر على هذا المستشفى أميز الكوادر الطبية محليا وقومياً وعالميا والكثير من الكفاءآت في إدارة المؤسسات الصحية والطبية وكان وما زال يغطي رقعة جغرافية كبيرة تمتد من كردفان الكبرى حتى إقليم دارفور وجنوب السودان قبل الانفصال.

تأرجح هذا المرفق العريق ما بين تميز في تقديم الخدمة وتدهور وفقاً لظروف مختلفة ومتعددة

ويحمد لهذا الصرح العريق صموده في وجه كل التحديات ويرجع هذا لأهميته المهنية والجغرافية والأكاديمية ويتميز هذا المشفى بوفاء وارتباط وتفاني العاملين خاصة الكوادر الصحية الوسيطة والعمال،ورغم إنتشار المؤسسات الصحية الخاصة الا أن مستشفي الابيض التعليمي ظل محتفظاً بمكانته ورسالته المهنية تجاه المواطن البسيط خاصة في حالات الطوارئ والعمليات.في الفترة الأخيرة شهد هذا المرفق تدهوراً كبيرا في بيئته وخدمات وجاءت الحرب لتكون سبباً في هجرة ونزوح الكوادر الطبية لتتفاقم المشكلات ويقف على حافة الانهيار، ومن هذه الحافة كانت البداية وهي موضوع الزاوية القادمة بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!